Advertisements

في يوم "المرأة القوية" تكريم حورية فرغلي وروتانا سليم تغني "لقيت الطبطبة"

بوابة الفجر
Advertisements

حضر العديد من نجمات الفن والرياضة ومتحديات السرطان وغيرهن للقاء خاص يجمعهم تحت مظلة النجاح الذي حالفهن كل واحدة بعد قصص من الكفاح والألم والمعافرة في احتفالية "المرأة القوية". 

حيث كرمت الاحتفالية النجمة حورية فرغلي ومنحتها لقب إمرأة 2021 القوية لما مرت به النجمة من صعوبات خلال الفترة الماضية كإمرأة قبل أن تكون نجمة لتعطي درساً للمرأة المصرية والعربية على المثابرة والنجاح وأن تكون رمزاً للقوة بعد المعاناة.

وأشارت فرغلي أنها استمدت قوتها من الدعم الكبير الذي وجدته من جمهورها خاصة بعد أن أعلنت عن أزمتها وكشف الحقائق مشيرة أن المرأة ليست كائن ضعيف بل تزداد صلابة كلما اشتد عليها مصاعب الحياة.

كما كرمت الاحتفالية العديد من نجوم الفن منهن المطربة روتانا سليم والتي اشعلت الأجواء بأغنية "لقيت الطبطبة" و النجمة الشابة غفران التي اثبتت موهبتها بقوة خلال اكثر من عمل فني بعد ان حملة حقيبة سفرها من القاهرة الى الاسكندرية محتمية بدرع القوة والصلابة اما سلاح الغربة والبعدج عن الاهل من اجل موهبتها، علاوة على النجمة الشابة الهام عبد البديع التي اكدت انها استمدت قوتها من الحلم الذي لم يصدقه الاخرين الا بعد ان اثبتته بنجاتحها في أعمال الفنية والمعافرة لكي تثبت انها صاحبة موهبة بعد أن شككت فيها عائلتها وتحدت كل الصعاب من اجل الوصول للحلم.

وأشارت المذيعة فرح علي ان قوتها دائما ما تظهر في المواقف الصعبة خاصة مع دخولها مجال يكثر فيه الرجال وهو التعليق الرياضي فكانت تجد نظرات الاندهاش الا انها لم تهتم بها بل كانت تدفعها دفعا وبكل قوة لان تستمر.

صفاء جلال ايضا من النجمات المكرمات والتي اكدت ام المراة المصرية ولدت لتكون قوية فهي تتحمل كل اشكال المسئولية مع عائلتها ومن ثم زوجها وبعد ذلك اطفالها ومع تدرج الأدوار تزداد القوة .

كما كرمت الإحتفالية النجمة الشابة إيمي طلعت زكريا والمصرية ورد شاه، علاوة على بطلة منتحب مصر لجمباز الترامبولين ملك حمزة والمؤهلة لاولمبياد طوكيو 2021 مؤكدة انها استمدت قوتها من كلمة مينعش التي فرضها عليها المجتمع بدءً من الجيم الذي كانت تحمل فيه اوزان لا تتحملها اي بنت في سنها الى ان اخترقت مجال العمل اثناء دراستها لترسم شخصيتها وتعتمد على نفسها وكان دائما يقال لها مينفعش انت بنت إلى أن وصلت إلى ما هي عليه الآن.


الدكتورة مها نور التي اشتهرت بمعاناتها من سرطان الثدي والتي تعافت منه، وقالت أنها استمدت قوتها من زوجها علاوة على انها لازالت تستمد قوتها من خلال مد يد العون لكل إمرأة اصيبت بالسرطان عبر مبادرة "ذراعي خط احمر".


من ناحية أخرى قدمت الإحتفالية الإعلامية الشابة شيري صالح التي قدمت نبذة عن كل المكرمات وتحقيقهن اهدافهن في الحياة بعد مثابرة وقوة ليحكي بدورهن عن هذه المعاناة ومما استمدت قوتها.



Advertisements