Advertisements

توقعات بإبقاء "المركزي الأوروبي" على التحفيز النقدي رغم ضغوط التضخم

بوابة الفجر
Advertisements


يعقد مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي اجتماعه الدوري اليوم الخميس في ظل توقعاته بإبقائه على أسعار الفائدة المنخفضة وإجراءات التحفيز النقدي الطارئة رغم المؤشرات على تزايد الضغوط التضخمية في مرحلة التعافي من التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت نفسه يتوقع كثير من المحللين أن تشير رئيسة البنك كريستين لاجارد خلال مؤتمرها الصحفي بعد الاجتماع اليوم إلى أن البنك يعتزم بدء دراسة تقليص برنامج شراء السندات البالغة قيمته 85ر1 تريليون يورو (25ر2 تريليون دولار).

كما يأتي اجتماع مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي قبيل انطلاق قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى مطلع الأسبوع المقبل في بريطانيا، حيث يعتزم قادة الدول الأغنى في العالم بحث الجهود العالمية لتعزيز التعافي الاقتصادي العالمي بعد جائحة كورونا والخطوات اللازمة لتجنب الجوائح مستقبلا.

وفي الوقت نفسه ستعلن لاجارد اليوم التوقعات الجديدة للبنك المركزي بالنسبة للنمو الاقتصادي ومعدل التضخم في منطقة اليورو، حيث يتوقع المحللون أن تؤكد لاجارد استمرار تعافي اقتصاد المنطقة التي تضم 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي مع زيادة وتيرة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد وتراجع أعداد الإصابات الجديدة.

ومن المتوقع أن يضطر البنك المركزي الأوروبي إلى زيادة توقعاته قصيرة الأجل للتضخم في منطقة اليورو والتي وصفها الرئيس الأسبق للبنك جان كلود تريشيه ذات مرة بأنها مثل الإبرة في بوصلة البنك.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements