Advertisements

بدون حضور شعبي.. إيبارشية الفيوم تحتفل بعيد القديس الأنبا أبرآم

بوابة الفجر
Advertisements

احتفلت إيبارشية الفيوم صباح اليوم بالعيد السابع بعد المائة لنياحة القديس الأنبا أبرآم أسقف الفيوم والجيزة الأسبق بديره بالعزب، حيث أقيم القداس الإلهى بمشاركة صاحبي النيافة الأنبا أبرآم مطران الفيوم والأنبا صليب أسقف ميت غمر ودقادوس إلى جانب عدد من الآباء كهنة الإيبارشية والمكرسات وبعض من الآباء رهبان دير رئيس الملائكة غبريال بجبل النقلون وعدد محدود من الشمامسة. وألقي العظة نيافة الأنبا صليب وبعد صلاة الصلح تم رسامة سبعة كهنة في رتبة القمصية.
وعقب انتهاء الصلوات تمت إعادة جسد القديس الأنبا أبرآم إلى المزار الخاص به بعد أن كان موجودًا أمام الهيكل بالكنيسة منذ مطلع شهر يونيو الجاري.

كانت صلوات عشية العيد قد أقيمت مساء أمس وطيَّبَ خلالها، صاحبا النيافة الأنبا أبرآم والأنبا صليب جسد القديس.

الجدير بالذكر أن احتفالات إيبارشية الفيوم بالعيد الـ ١٠٧ لنياحة شفيعها القديس الأنبا أبرآم أسقف الفيوم والجيزة بديره في العزب، بدأت صباح يوم الأربعاءالأربعاءالماضي بحضور نيافة الأنبا أبرآم مطران الإيبارشية وعدد محدود من الآباء الكهنة والشمامسة والمكرسات والشعب حيث تم إخراج جسد القديس من مزاره، ووضعه أمام الهيكل حيث ظل طوال فترة الإحتفالات، وقام نيافته بتطييب جسد القديس المتنيح في ١٠ يونيو عام ١٩١٤.

وأعلنت الإيبارشية في بيان سابق لها أن صلوات العشية ستتم بدون حضور شعبي مع السماح بحضور شعبي محدود لصلوات القداسات اليومية عن طريق الحجز المسبق
وتمت فاعليات الإحتفال في وسط إجراءات إحترازية وتنظيمية بمشاركة المجموعات الكشفية بالإيبارشية.
Advertisements