Advertisements

وزير الطاقة اللبناني: مخزون الوقود يكفي حتى أسبوعين

بوابة الفجر
Advertisements


أعلن وزير الطاقة والمياه بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية، ريمون غجر، عن وجود 66 مليون لتر بنزين في خزانات الشركات المستوردة و109 ملايين لتر مازوت، بالإضافة إلى الكميات المتوافرة لدى محطات التوزيع، مما يكفي السوق اللبنانية لمدة تتراوح من 10 أيام لأسبوعين.

جاء ذلك خلال اجتماع ضم حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، ووزير الطاقة والمياه بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر؛ لبحث المعلومات المتداولة على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعي اليوم بخصوص أزمة الوقود وطوابير السيارات أمام المحطات.

وأضاف وزير الطاقة اللبناني أن كميات البنزين والمازوت والغاز المنزلي التي تم استيرادها خلال العام الجاري وحتى اليوم تمثل زيادة بنسبة 10% عن الكميات المستوردة خلال نفس الفترة من عام 2019، مبينا أن الوضع كان طبيعيا وحركة الاقتصاد بشكل عام كانت أفضل من هذا العام.

وأوضح أن مصرف لبنان المركزي منح أذونات للمصارف لفتح اعتمادات استيراد وقود شرط عدم المساس بالتوطيفات الإلزامية، داعيا المسئولين إلى اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن لأنه ليس من صلاحياته.

وأشار وزير الطاقة والمياه بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية إلى أن شركة مدكو- من كبرى الشركات التي تستورد المنتجات البترولية المكررة في لبنان- حصلت على موافقة مصرف لبنان المركزي للاعتمادات المقدمة من قبل مصرفها منذ أكثر من شهرين من أجل استيراد شحنتي وقود بقيمة إجمالية قدرها 28 مليون دولار أمريكي، ولم يتم إفراغ الكميات حتى تاريخه.

جدير بالذكر أن وسائل التواصل الاجتماعي تداولت أخبارا اليوم تقول إن محطات الوقود تعطلت اليوم بسبب قرب نفاد مخزون الوقود في لبنان، الذي يشهد أزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي بأنها ضمن أشد 3 أزمات في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي.
Advertisements