Advertisements

الجالية المصرية بفرنسا تشيد بجهود البعثة الدبلوماسية في إنشاء بيت مصر

بوابة الفجر
Advertisements


أعرب الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا على لسان الأمين العام للاتحاد، عبد الحميد نقريش، عن سعادة أبناء الجالية بكل فخر واعتزاز لتحقيق هذا الحلم على أرض الواقع وهو البدء في تأسيس وإنشاء بيت مصر في المدينة الجامعية الدولية في باريس والذي يمثل صرح ثقافي واجتماعي لمصر في فرنسا.

وأضاف الاتحاد في بيانه:"يذكر أنه منذ عقود من الزمن وأبناء مصر في فرنسا يتمنون تحقيق هذا الهدف حيث العديد من أبناء الجالية اعضاء الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا بدأوا حياتهم في باريس منذ بداية حقبة الثمانينات وكان محل سكنهم في المدينة الجامعية الدولية ويجدون بيوت تحت مسميات دولية متعددة والبعض منهم يتسائل ألا يوجد بيت مصري في المدينة وكانت الإجابة لا يوجد وهذا الأمر أثر نفسيا ومعنويا علينا كمصريين كون مصر دولة ذات مكانة وتاريخ وتربطها علاقات تاريخية مع فرنسا".

وأكمل البيان:" ظل أمل تحقيق هذا الهدف يراودنا على مدى عقود من الزمن حتى جاء الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد البطل منقذ الوطن والمحافظ على البلاد والعباد حفظ الله مصر شعبا وحكومة وقيادة وفي فترة حكمه لمصر حظيت مصر والجالية المصرية بفرنسا ببعثة دبلوماسية وطنية متميزة بكافة مكاتبها الفنية من السيد السفير السابق إيهاب بدوي الى السيد السفير الحالي علاء يوسف وكافة أعضاء البعثة من مستشارين وملحقين وقناصل عملوا وما زالوا يعملون على تحقيق إنجازات غير مسبوقة وها هو بيت مصر أصبح حقيقة على أرض الواقع سيستقبل الطلاب الدارسين والباحثين كما سيشمل أنشطة وفعاليات ثقافية وفنية مصرية من خلال قاعات في هذا المبنى الكبير".

وفي هذا الصدد، يؤكد الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا بكافة مكوناته من جمعيات وشخصيات عامة تمثل الدبلوماسية الشعبية المصرية بفرنسا تؤخذ على عاتقها العمل العام والمجتمعي أنها ستتفاعل وتتعاون في العديد من الأنشطة في بيت مصر بالمدينة الجامعية الدولية في باريس في كل ما يخدم الوطن وأبناء الجالية في إطار القوانين واللوائح المنظمة للعمل وهذا واجب علينا جميعاً تجاه وطننا الحبيب وتحيا مصر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements