Advertisements

افتتاح وحدة الرعاية المركزة للأطفال بمعهد السكر والغدد الصماء

بوابة الفجر
Advertisements


انطلاقا من توجيهات فخامه رئيس الجمهوريه بتحسين مستوى الخدمات الطبيه المقدمه للمواطن المصري، وبرعايه معالي وزيره الصحه، واستكمالا لدور الهيئه العامه للمستشفيات والمعاهد التعليمية كمؤسسه تعليميه بحثيه، تم بدء تشغيل وحده الرعايه المركزه للأطفال المصابين بداء السكرى من النوع الأول، واضطرابات الغدد الصماء بأنواعها، لتكون أول رعايه من هذا النوع علي مستوى وزاره الصحه.

وقال الدكتور محمد فوزي السوده رئيس الهيئه، بأن المعهد القومي للسكر والغدد الصماء يعد من أهم أعمدة وضع الخطه الصحيه لمرضى السكر من الأطفال والبالغين، والتعامل مع كافه مضاعفاتها. ويقوم المعهد بإجراء الأبحاث الإكلينيكية، ووضع برتوكولات العلاج طبقا لأحدث المستجدات العلميه، كونه من اهم المراكز البحثيه في مرض السكرى وامراض وجراحات الغدد الصماء، ويعد افتتاح وحدة الرعاية المركزة للأطفال إضافة قوية لتلك الخدمات، لأبنائنا وبناتنا من مرضى السكرى.

وذكر بأن ذلك يأتى عقب تطوير قسم الأطفال سابقا بسعه ١٤ سرير، وتأتى إضافة الرعايه المركزه للأطفال لخدمه أطفال النوع الأول من السكرى بمضاعفاته، وسيتم زيادة عدد أسرتها خلال الشهور القليلة القادمة.

وأفاد ا. د. ايهاب نبيل عميد المعهد، بأن المعهد يستكمل رؤيته ودوره فى خدمة المرضى، حيث تم افتتاح وحدة رعايه مركزه للأطفال، للتعامل بأعلى مستوى مع حالات الغدد الصماء، ولاسيما حالات الغيبوبه الكيتونيه والحموضه بالدم وجميع حالات الغدد الصماء للأطفال، نظرا لأن هذا التخصص دقيق للغايه، ويقوم عليه نخبه منتقاه من اساتذه المعهد والهيئة ومستشفى أبو الريش.
وأضاف بأنه استكمالا لأعمال التطوير المستمرة، تم انشاء وحده للغدد الصماء للمره الأولى بتاريخ المعهد، وتضم أساتذة حاصلين علي الدكتوراه بالمعهد، ونخبه من أساتذة الجامعه، في تخصص الغدد الصماء للكبار والأطفال، مع تطوير المعامل لتوفير جميع تحاليل الغدد الصماء، وكذلك تطوير استقبال المعهد إيمانا بدوره الحيوي في خدمه مرضي السكر وجراحات الأوعية الدمويه والقدم السكري ليرتفع من ٣ أسره الي ١١ سرير طوارئ.
Advertisements