Advertisements

موجز البرلمان| وفد برلماني يزور محافظة بورسعيد.. والمحافظ: إنجازات الدولة جعلت المحافظة قاطرة التنمية

بوابة الفجر
Advertisements
نشرت بوابة "الفجر" الإلكترونية، على مدار الساعات الماضية، عددًا من الأخبار البرلمانية والأحداث الهامة التي تخص مجلسي الشيوخ والنواب.. نعرض أهمها في نشرة " موجز البرلمان"، ومنها:

وفد من لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب يزور محافظة بورسعيد

غادر وفد من لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، إلى محافظة بورسعيد في زيارة ميدانية، لزيارة عدد من المناطق بالمحافظة، بمشاركة محمد الحسيني، ومحمد وفيق، وكيلا اللجنة، وعمرو درويش، أمين السر، والنواب: أمل زكريا، إيمان الألفي، محمود البرعي، محسن أبو سمنة، أسامة الأشموني، محمد طلبة عبد السلام.

وكان في استقبالهم اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد وعدد من قيادات المحافظة واللواء حمدي الجزار، مستشار وزير التنمية المحلية.

ورحب محافظ بورسعيد، بالوفد البرلماني، مؤكدا على العلاقة القوية بين السلطة التنفيذية والتشريعية من أجل المصالح العليا للوطن.

ومن المقرر أن تقوم اللجنة بتفقد المركز التكنولوجي لخدمة المواطنين، وإدارة التحول الرقمي، وعدد من الأسواق، ومنطقة السيدة نفيسة والإسكان التعاوني، والإسكان الاجتماعي، والإسكان الاجتماعي الحي الإماراتي، والميناء البري.

كما ستتفقد اللجنة البرلمانية خلال الزيارة قرية المرجان بمدينة بور فؤاد، ومشروع الإسكان الاجتماعي في بور فؤاد.


محافظ بورسعيد: إنجازات الدولة جعلت المحافظة قاطرة التنمية في عهد السيسي

استعرض اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، خلال استقباله وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، فيلما تسجيليا حول المشروعات القومية والاستثمارية والإنجازات التي تحققت في المحافظة، وجهود التطوير خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن إنجازات الدولة المصرية التي جعلت بورسعيد قاطرة التنمية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أن بورسعيد فيها 770 ألف نسمة، وتضم 7 أحياء، ومساحتها 1335 م.

وقال محافظ بورسعيد، إن محافظة بورسعيد جاذبة للسكان وللاستثمار، وتوجد 4 مناطق صناعية، وأكبر مزرعة سمكية في العالم علي مساحة 15 ألف فدان، أنشطة تجارية وصناعية"، مشيرا إلى أن محافظة بورسعيد هي الأولي في محافظات مصر، في حجم الاستثمارات والمشروعات القومية، بتكلفة357 مليار جنيه، أقول لأهالي بورسعيد مبروك عليكم إحنا محظوظين.

وأضاف: "انطلاق شرارة التنمية بمنطقة شرق بورسعيد، عام 2015، واليوم المنطقة فيها تخطيط لأكبر مدينة للجيل الرابع، مدينة سلام مصر، وفيها إسكان وأكبر مدينة رياضية علي مساحة ألف فدان وسيكون فيها ستاد أوليمبي، ومحطة تحلية مياه".

وأشار إلى أن ميناء شرق بورسعيد، أكبر ميناء محوري، وتوجد خطوط ملاحية عالمية تأتي، وهذا المكان صدر منذ سنتين أول شحنة ملح، ويشمل أكبر مزارع سمكية، ومجموعة الأنفاق العملاقة، 3 أنفاق، تربط بين قارتي آسيا وإفريقيا، وبين شرق وجنوب بورسعيد، وربط محور شمال إفريقيا كله، وربط شمال ووسط وجنوب سيناء بالأم مصر، مستطردا: "وفي غرب بورسعيد ربنا كافأنا بحقل ظهر، تم الانتهاء منه في أقل من 14 شهرا، باستثمارات 12.5 مليار دولار، جعل مصر عاصمة الطاقة العالمية، الخير يعم علي الجميع، وأولادنا بيشتغلوا فيه، وتوجد فيه أكبر مزارع سمكية، وكان هناك مناطق عشوائية خلف حقل ظهر، وصدر قرار جمهوري انشاء مجتمع عمراني جديد غرب بورسعيد، وجاري التنفيذ".

وأشار محافظ بورسعيد، إلي أعمال تطوير بحيرة المنزلة، التي يقع ثلثها تقريبا في بورسعيد، ولفت إلي أنه سيتم إنشاء قري سياحية، لافتًا إلى محاور تطوير المحافظة، ومنها محور بناء الإنسان، وفي ملف الصحة، تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل في بورسعيد كأول محافظة يطبق فيها، وتطوير العديد من المستشفيات، لتقديم خدمة صحية لائقة للمواطن البورسعيدي، وعن مستشفى 30 يونيو، تم تنفيذها علي أعلي مستوي ودخلت منظومة التأمين الصحي الشامل، و35 وحدة صحية ومركز طبي، ومستشفى الجامعة.

وعن التعليم والثقافة، قال إن بورسعيد فيها 505 مدرسة، والكثافات لا تتعدي 40 طالب في الفصل، وتحدث عن التعليم الفني، وأن أصبح أغلب العاملين من أبناء المحافظة، بعدما كان عدد العاملين من خارج المحافظة 35 ألف، أصبحوا نحو 21 ألف، بعد تدريب طلاب التعليم الفني في المصانع.

وعن المشروعات المتوسطة، كشف المحافظ عن إنشاء 58 مصنع، وهناك مشروع 54 مصنعأ، موضحًا أنه تم إنشاء النادي المصري الاجتماعي، ومراكز شباب، وتطوير مناطق الإسكان الشعبي في منطقة اللبانة، وكذلك تطوير منطقة الأمل في بور فؤاد، بمشاركة اجتماعية.

وتابع: بورسعيد أخذت نصيب الأسد في مشروعات الإسكان، منذ عام 2014 وحتي الآن عدد 38621 وحدة سكنية، بالمرافق تكلفة مليار و721 مليون جنيه، وكذلك مشروعات سكن لكل المصريين، وتم تطوير العديد من المناطق العشوائية، وتم إنشاء 352 منزل في أعمال تطوير بحيرة المنزلة ملحق بها حظائر، ولا توجد منطقة في بورسعيد لم يدخلها تطوير، والرئيس السيسي جعل بورسعيد قاطرة التنمية".

وأشار إلى إقامة ميدان للزعيم جمال عبد الناصر، وميدان الرئيس السادات، وميادين لشهداء الجيش والشرطة، بالإضافة إلى ميادين أخري، ويتم تطوير وإنشاء ساحة مصر، وكذلك تطوير الحدائق، ومنها تطوير حديقة فريال والتي بسببها تم إقامة 3 قضايا ضد المحافظ، كما تم تطوير الأسواق، ويتم حاليا تطوير 16 سوق عشوائي في الأحياء.


"حقوق إنسان النواب" تستقبل وفد حقوقي أوزباكستاني لتعزيز العلاقات التاريخية بين الدولتين

التقى رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، النائب طارق رضوان، بوفد لجنة حقوق الإنسان بدولة أوزبكستان، برئاسة عالية يونسوفا، نائبة ممثل المجلس الأعلى لجمهورية أوزبكستان لحقوق الإنسان، بحضور أعضاء المجلس الأعلى في مجال حقوق الإنسان الأوزبكستاني، والنواب أيمن أبو العلا، ومحمد عبد العزيز، وكلاء اللجنة والنائب محمد تيسير مطر، أمين سر اللجنة والسيدات والسادة نواب اللجنة اللواء عبدالنعيم حامد، هند رشاد، محمد سلطان، محمود عصام، والنائبة دعاء العريبي، كما حضرت اللقاء النائبة سولاف درويش وكيل لجنة القوي العاملة.


تضمن اللقاء التأكيد على سعى مصر دومًا لتعزيز العلاقات التاريخية بين الدولتين وبين الشعبين أيضًا، وأنه من المهم أن يحدث تعاون بين البلدين في مجالات مكافحة الإرهاب والتطرف ونشر ثقافة حقوق الإنسان وغيرها.


كما تناول اللقاء، العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والتي يجب أن تكون على مستوى العلاقات السياسية، وأن يتم التعاون من خلال اتفاقيات تجارية واستثمارات متبادلة، كما يمكن لمصر بمكانتها الكبيرة بقارة أفريقيا، أن تدعم أوزبكستان في خطواتها نحو الاستثمار والتعاون مع دول القارة.


من جانبها نقلت عالية يونسوفا نائبة ممثل المجلس الأعلى لجمهورية أوزبكستان، تحية رئيس مجلس النواب الأوزباكستانى إلى رئيس مجلس النواب المصري الدكتور حنفي الجبالي، مؤكدة على تشابه العادات والتقاليد بين شعوب البلدين، ومرحبة بوجود تعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.


وثمنت يونسوفا، العلاقات في مجال حماية حقوق الطفل، كما أن ومصر تدعم أوزباكستان في مجال حقوق الإنسان، وكان أوزباكستان ضمن الدول التي تدعم موقف مصر في منظمة التعاون الإسلامي بخصوص البيانات عن الإصلاح الاقتصادى ومكافحة الإرهاب، مستطردة: نشكركم لدعم موقف أوزباكستان في جلسة ٧٢ الجمعية العامة للأمم المتحدة للمعرفة والتسامح الديني، وكذلك دعم مصر لأوزبكستان في المجلس التنفيذي لحقوق الإنسان في ٢٠٢٠".
Advertisements