Advertisements

جمعية أرسينوى تشارك ب17 فنانة بسمبوزيوم أرسينوي لطباعة المنسوجات بالساحل الشمالى

بوابة الفجر
Advertisements


في تجربة جديدة لتجريب تقنيات فنية مغايره لتخصص الرسم والتصوير، تخوض ١٧ فنانه تشكيلية مجال أخر من مجالات الفن التشكيلي بمشاركتهن في سمبوزيوم أرسينوي لطباعة المنسوجات ( العقد والربط ) والذى سيقام الفتره من ١٨: ٢١ يونيو الحالى بسيدى حنيش بالساحل الشمالى، سيدى حنيش محافظه مرسى مطروح، بأشراف وتنظيم الدكتورة والفنانة التشكيلية دينا طريف رئيس مجلس اداره جمعية ارسينوى لتنميه المجتمع بالفيوم
يهدف السمبوزيوم لترسيخ مفهوم ممارسه مجالات فنيه مختلفه والاستفاده من التجريب والتطبيق لتقنيات فنيه متعدده يكتسب من خلالها الفنان رؤى فلسفيه وفنيه ومهارات غير التى إعتادها في مجاله الفني.
صرحت الدكتورة دينا طريف مدير وقومسيير السمبوزيوم، بأن الفنانات المشاركات في سمبوزيوم أرسينوي
ابتسام الجيزاوى، ايمان الرشيدي، جينا الجمال، داليا حموده، دونزي الحسيني، ربهام أرناؤط، سحر طاهر، سحر مسعود، شيرين بدر، غاده بشير، ماهيتاب عرابي، مريم طوسون، مها محمود، منى ميلاد، نرمين سمير، نونى دسوقي.

من المعروف أن الدكتورة دينا طريف رئيس مجلس اداره جمعيةارسينوى لتنميه المجتمع بالفيوم فنانه تشكيليه، ومؤسس ملتقى ارسينوى الدولى للفن المعاصر بقرية تونس بالفيوم، ومنظم معارض دولي، وإستشارى العلاج بالفن، وحاصلة على دكتوراه الفلسفة فى التربية الفنية، كلية التربية النوعية،جامعه عين شمس،و دبلومه العلاج بالفن، كليه التربيه الفنيه، جامعه حلوان، وعضو نقابه الفنانين التشكيليين، وعضو بجمعية الامسيا الدولية إفريقيا والشرق الاوسط ( التربيه عن طريق الفن ) اليونسكو.

وتعمل الدكتورة دينا طريف بترسيخ مفهوم سياحة الفن التشكيلى من خلال تجسيد مصادر الطبيعة المصرية وتختار محافظات مصرية سياحية ذات جذب طبيعى وأسرى وسياحى وتكون مصدر أستلهام فنى للفنانيين مثل دهب والواحات البحرية وسيوه وقرية تونس والساحل الشمال ويؤدى ذلك الى تنشيط السياحة الداخلية ولكى يرى العالم جمال مصر من خلال عيون الفنان التشكيلى.
Advertisements