Advertisements

أشهر خاطبة على السوشيال: أكبر عروس تواصلت معي عمرها 54 عاما (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قالت عبير حسن، أشهر خاطبة على السوشيال ميديا، إن الإقبال عليها يزيد وأن أهم شرط في الزواج التكافؤ الاجتماعي والديني والثقافي والسياسي، وأنها تتعامل مع العروسة كأنها ابنتها ومع العريس على أنه ابنًا لها، مع ذكر جميع مميزاتهم وعيوبهم.

وأضافت "حسن"، خلال لقائها مع الإعلاميان ممدوح الشناوي ورنا عرفة، ببرنامج "البيه والهانم"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الخميس، أن سن أصغر عروسة تواصلت معها كان 18 عامًا وتريد الارتباط بعريس يصل إلى سن الـ 26 عاما، وأنها نصحتها بأنها لم تصل إلى مرحلة النضج العقلي وتقبل مسؤولية أسرة، بينما أكبر فتاة تواصلت معاها كانت تبلغ من العمر 54 سنة، وبالنسبة للمطلقات أو الأرامل من السيدات يتراوح السن بين 60 الى 65 سنة.

وأوضحت أشهر خاطبة على السوشيال ميديا، أنها لا تقبل أي طلبات من الشباب ممن هم دون الـ 25 سنة، وأكبر من تقدم لها عريس يبلغ من العمر 77 سنة وكان يطلب عروسا تصغره بـ 20 سنة وبالفعل وجدها له وتم زواجهما في أجواء عائلية، وكذلك قد يتقدم لها عريس من ذوي الهمم وتوافق عليه عروس ليس بها أي إعاقة جسدية.

Advertisements