Advertisements

تونس تمنع إبرام عقود الزواج بسبب أمر خطير

بوابة الفجر
Advertisements

يعتبر الزواج هو أحد سنن الحياة والتي أوصى بها المولى عزوجل وذلك من أجل الحفاظ على العفة والطهارة للشباب وكذلك الفتيات وبناء مجتمعات عامرة وتعمير الأرض والتعبد لله عزوجل.

ولكن خلال السنتين الماضيتين، بتنا نسمع قرارات غريبة وذلك بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا العالم أجمع سواء العالم العربي أو حتى الغربي، فبدأ الجميع في أخذ الاحتياطات ومن بينها التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

تونس تمنع الزواج

وكانت قد اتجهت الكثير من الدول خلال جائحة فيروس كورونا المستجد بغلق قاعات الأفراح وعدم إقامة الحفلات وذلك من أجل السيطرة على الفيروس المنتشر، والذي حصد أرواح ملايين الأشخاص وأصاب الملايين أيضا.

وفي سياق متصل، كانت قد أعلن  بلاغ لبلدية مدينة صفاقس في تونس عن توقف إبرام عقود القران وغلق قاعات الأفراح والمؤتمرات البلدية تبعا لتوصيات اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها.

وعبر منشور على الحساب الرسمي للبلدية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تم التوضيح بأنه "تبعا لتوصيات اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة المنعقدة يوم الجمعة بمقر ولاية صفاقس والتي أقرت جملة من التوصيات".

وخلال المنشور أيضا كانت قد تمت متابعة بأن رئيس بلدية صفاقس العموم يعلم بالقرار وهو عبارة عن توقف إبرام عقود القران وغلق قاعة الأفراح والمؤتمرات البلدية.

مجهودات جبارة

وفي سياق متصل، وخلال الفترة الماضية كانت قد أعلنت تونس عن تفشي عدد كبير من الإصابات بالفيروس التاجي اللعين، الأمر الذي بدوره عمل على متابعة الاجراءات الاحترازية وذلك من أجل تحجيم انتشار المرض.

وبالإضافة إلى ذلك، كانت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بصفاقس أقرت الحجر الصحي الموجه بمعتمديات صفاقس الكبرى، حيث أنها تضم صفاقس المدينة وصفاقس الغربية وصفاقس الجنوبية وساقية الزيت وساقية الدائر وطينة، وذلك بدءا من يوم الأحد القادم وحتى يوم السبت 17 يوليو 2021.

ومن ضمن الاجراءات الاحترازية والتي كانت قد أبرمتها تونس هو أن السلطات التونسية فرضت إغلاقا جزئيا في العاصمة اعتبارا من الخميس الماضي تمنع بموجبه كافة التجمعات، في وقت تسجل فيه البلاد حصيلة وفيات قياسية جراء فيروس كورونا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements