Advertisements

88 منطقة جديدة.. مصر تتوسع في توصيل الغاز المنزلي

بوابة الفجر
Advertisements
حقق المشروع القومي لتوصيل الغاز الطبيعي إلى لمنازل معدلات قياسية، إذ نجح قطاع البترول في توصيل الغاز الطبيعي إلى 1.2 مليون وحدة سكنية جديدة، خلال العام المالي 2020 - 2021.

وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن هناك 88 منطقة في 14 محافظة وصلها الغاز هذا العام لأول مرة.

تستعرض "الفجر" عبر التقرير التالي، تحركات الحكومة، ممثلة في وزارة البترول والثروة المعدنية، ونجاحها في توصيل الغاز الطبيعي للمنازل:

- خلال العام المالي 2020 - 2021، نجح قطاع البترول في توصيل الغاز الطبيعي إلى 1.2 مليون وحدة سكنية جديدة.

- تم توصيل الغاز الطبيعي للمنازل، لأول مرة، في 88 منطقة منتشرة في 14 محافظة.

- تشمل المناطق الجديدة التي تم توصيل الغاز الطبيعي لها لأول مرة: منطقة امتداد 15 مايو بالقاهرة، و9 مناطق بالجيزة، ومنطقتين بالإسكندرية، و11 منطقة بالشرقية، و7 مناطق بالغربية، و8 مناطق بالدقهلية، و11 منطقة بالمنوفية، و11 منطقة بالبحيرة، و8 مناطق بالقليوبية، و3 مناطق ببني سويف، ومنطقتين بالمنيا، ومنطقة واحدة بأسيوط، و9 مناطق بسوهاج، و5 مناطق بقنا.

- ارتفع عدد الوحدات السكنية التي تم توصيلها بالغاز الطبيعي على مستوى الجمهورية إلى 12.32 مليون وحدة سكنية منذ بدء النشاط وحتى نهاية شهر يونيو 2021.

- يوفر توصيل الغاز الطبيعي للمنازل نحو 222 مليون أسطوانة بوتاجاز سنويا، وما يقابلها من تكلفة الدعم الموجهة لهذه الأسطوانات.

- تكثف شركات قطاع البترول العاملة فى مجال توصيل الغاز للمنازل جهودها لتنفيذ خطط التوصيل بأسرع وقت ممكن.

- يتم التوسع في استخدام العدادات مسبوقة الدفع بجميع مرافق الدولة، لرفع كفاءة تحصيل مستحقاتها.

- تم تركيب حوالي 385 ألف عداد مسبق الدفع.

- تستمر وزارة البترول في تطبيق مبادرة تقسيط تكلفة التوصيل للعملاء، حيث يتم تقسيط التكلفة على 6 سنوات بدون مقدم وبدون فوائد، بواقع 30 جنيه شهريا للمناطق الجديدة التي يدخلها الغاز لأول مرة وتعمل بنظام المشروع.

- تم تنفيذ شبكات أرضية لحوالى 3600 مخبز، وجارٍ تنفيذ أعمال تحويل الغاز الطبيعي لهم، بالإضافة إلى استكمال أعمال توصيل الغاز لباقي مخابز المرحلة الأولى من المبادرة.

يذكر أن مصر نجحت في تعزيز مكانتها على خريطة الطاقة العالمية، بفضل جهود الدولة خلال فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، والعودة للتصدير، إلى جانب الاكتشافات الهائلة التي جرى الإعلان عنها تباعًا في قطاع البترول والثروة المعدنية.

وبفضل البنية التحتية القوية، التي تمتلكتها مصر، وبفضل تشجيع الدولة للاستثمار في مجالات اكتشافات الغاز، نجحت الدولة المصرية، في تحقيق خططها التي جاءت فيما وضعته مسبقا من رؤية استراتيجية، ساهمت إلى حد كبير في تطور صناعة البترول والغاز الطبيعي، بشكل ضخم وسريع، وهو ما أدى إلى نجاح مصر في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، والاتجاه إلى التصدير، فضلا عن المضي قدما في تنفيذ خطط طموحة وغير مسبوقة، في التوسع فى استخدام الغاز على حساب مصادر الطاقة الأخرى، حتى تحقق الاستفادة المثلى من الناحية الاقتصادية، من ثروات مصر الطبيعية، وتعظم القيمة المضافة منها، وهو ما ينعكس في نهاية المطاف على دعم الاقتصاد القومي، وتوفير النقد الأجنبي، وترشيد النفقات للدولة والمواطن، والإسهام بفعالية في الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء والانبعاثات الضارة، وتكثف الدولة المصرية جهودها للتوسع في توصيل الغاز الطبيعي للمنازل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements