Advertisements

ليلة العيد.. رجل سبعيني: "بشتغل عشان أتجوز بنت بنوت" (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
اشتهرت محافظة بورسعيد بالمدينة الساهرة، لتميزها سياحيًا، حيث تتوافد إليها السياحة الخارجية والداخلية، لتصدّرها محافظات جمهورية مصر العربية كمدينة السياحية التجارية، ويقصدها راغبي التسوق وراغبي التنزة، وأيضا راغبي العمل من جميع المحافظات لتوافر فرص العمل بها.

ورصدت "بوابة الفجر" ليلة العيد وسط الزحام الشديد بين المتسوقين والمتنزهين وبالتحديد الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل رجل مسن يبلغ من العمر خمسة وسبعون عامًا، ولا يكاد يستطيع المشي على قدمية، وإذا به يجر عربة خشبية ثقيلة لشوي الذرة.

أسرعت كاميرا "الفجر" للحوار معه فإذا به يقول ضاحكا: "أنا عمري 75عامًا وأعمل لكي أتزوج بنت بنوت ولدي رجلين من أبنائي متزوجين ولديهم أبناء وبنتين متزوجين أيضا".

وأردف قائلًا: "عيدت على أولادي وأرسلت لهم العدية أيضا، وأنا أعشق بورسعيد وأعيش فيها صيف وشتاء، بورسعيد جميله وناسها طيبين، وافتقدها حين عودتي كفر الشيخ، وسأظل أعمل لأخر نفس في عمري".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements