Advertisements

لحمة وكبدة.. كيف تستغل عيد الأضحى في زيادة المناعة؟

بوابة الفجر
Advertisements
مع دخول عيد الأضحى المبارك، بدأ البعض في دعوة المصريين لاستغلال تلك الفترة في زيادة المناعة من خلال تناول الأطعمة التي تساعد على ذلك، وهو ما يساهم في مواجهة فيروس كورونا التاجي المستجد.

ويوافق عيد الأضحى يوم 10 ذو الحجة الذي حل علينا أمس الثلاثاء، حيث يحتفل العالم الإسلامي بهذه المناسبة في كل أنحاء الأرض، ويمتد حتى 13 ذو الحجة، حيث ينهي الحجيج مناسكهم قبله بيوم واحد وهو آخر الأيام التي يتم بها الحج، وكانت ذروة هذه المناسك يوم 9 ذو الحجة الذي يصعد فيه الحجاج إلى جبل عرفات.

تناول اللحوم الحمراء
ويقول استشاريو التغذية إن تناول اللحوم الحمراء لها فوائد صحية تشمل تحسين صحة الجلد، تقوية جهاز المناعة وتوفير الطاقة وتحسين امتصاص الحديد في الجسم، وقد تساعد اللحوم أيضًا في إنتاج الهيموجلوبين فى الدم وهي مصدر غني للبروتين والأحماض الأمينية الأساسية الأخرى.

وتحتوي اللحوم على كمية عالية من الزنك، والتي يمكن أن تساعد في تعزيز المناعة نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة، فإن الزنك مسؤول عن تكوين أجسام مضادة لمحاربة الجذور الحرة التي قد تعرضنا لخطر أكبر للإصابة بالأمراض المزمنة، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الطب الجزيئي.

يمكن أن يساعد البروتين، الذي يتم الحصول عليه أيضًا من اللحوم، في إنتاج هذه الأجسام المضادة لحماية الجسم من العدوى.

تناول الكبدة
وحسب الأطباء، فتناول الكبدة تعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسد، وجعله أكثر مقاومة للأمراض.

وتعتبر كبد الغنم من أغنى مصادر البروتينات، ولا تحتوي على نسبة عالية من الدهون، إضافة إلى أنها لا تسبب زيادة في الوزن، وتحتوي على فيتامين "B" ونسبة عالية من الحديد، وعنصر الزنك والنحاس المفيد لجسم الإنسان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements