Advertisements

الفجر ترصد الحقيقة وراء واقعة تلوث شاطئ بورسعيد بالزيت

بوابة الفجر
Advertisements
انتشر بشاطئ بورسعيد، منذ الساعه الثامنة صباح اليوم الأربعاء، بالتزامن مع ثاني أيام عيد الأضحي المبارك، بلون أسود غامق نتيجة زيت مخلفات سفن الغاطس، حيث عم الإستياء العام للأهالي والمصطافيين من جميع المحافظات مما دفعهم للهروب خارج الشاطئ.


رأي المسئولين

أعلن طارق عثمان، مدير إدارة شاطئ بورسعيد، حدوث أزمة بانتشار الزيت على شاطئ المناخ، والعرب وأمتد إلى حي الشرق، وأوضح بأنه جاري التعامل مع الأزمة خلال ساعات.


اصحاب الشواطئ

ناشد أحد أصحاب الشواطئ السيد محافظ بورسعيد بسرعة معالجة الازمه لأنها تدمر سمعة بورسعيد السياحية،وضرورة تشديد الإجراءات المتخذة ضد مرتكب الازمه من أصحاب السفن بالغاطس.


مأجري الشماسي

وأوضح أحد مؤجري الشماسي أن الأزمة ناتجة عن قيام السفن بتغيير الزيت بالمخالفة للقانون، مشيرا إلى أن الأزمة مخالفة صريحة للقانون، ويسبب تلوثا لمياه البحر المتوسط، ويهدد حياة الأهالي.


محافظة بورسعيد

أعلنت محافظة بورسعيد في بيان رسمي، بدء التعامل مع بقعة الزيت التي ظهرت علي شاطيء البحر، بالاشتراك والتنسيق بين المحافظة ووزارة البيئة والقوات المسلحة ووزارة الصحة وهيئة قناة السويس، لإزالة آثار البقعة ومحو آثار التلوث علي الشاطيء في المنطقة المحصورة بين مجمع المطاعم والمركب العائم علي امتداد 1000 متر.


محافظ بورسعيد

وأجرى اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اتصالات مكثفة مع الجهات المعنية للتعامل مع المشكلة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتسبب فيها.

Advertisements