Advertisements

سيدة تطلب الطلاق أمام محكمة الأسرة: "أخوه بيضربني قدامه"

بوابة الفجر
Advertisements
أقامت سيدة ثلاثينية دعوى طلاق للضرر من زوجها، لأنها تتعرض باستمرار للضرب المبرح من شقيقه، وهو لا يدافع عنها، بل يشاهد كل ما يحدث ولا يحرك ساكنًا، بل يصل الأمر إلى أنه يلومها هي ولا يستطيع مواجهة شقيقه بأخطائه.

وقالت الزوجة إنها ارتبطت بزوجها منذ حوالي عام واحد، وتم الزواج سريعًا لأن أهله كانوا يريدون إتمام الزواج بسرعة، بحجة أنهم يريدون أن يفرحوا بنجلهم في حياة والدهم المسن، وكانت فترة الخطبة لا تتعدى شهرين فقط، ورغم ذلك لاحظت أنه "مالوش شخصية"، وأن أهله هم من يتحدثون بالنيابة عنه ويحددون كل شيء.

وأكدت أنها شعرت في البداية بأن هذا الأمر ربما يعود إلى الخجل، وأنها سوف تستطيع إصلاح ما يمكن إصلاحه، ولكنها فوجئت بعد الزواج أن شقيقه هو من يتحكم في كل شيء في حياتهما، حتى في الطعام الذي تطهيه، موضحة أنه رغم أنهم يعيشون في شقة مستقلة في منزل العائلة إلا أنه يتحكم أيضا في ملابسها، ويمنعها من الحديث مع أصدقائها في الهاتف ويفتش في هاتفها والمحادثات التي تجريها مع صديقاتها.

وأشارت إلى أن شقيق زوجها اعتاد توجيه الاتهامات والسباب لها، وفي الفترة الأخيرة بدأ في ضربها، والاعتداء عليها، ورغم محاولاتها الاستغاثة بزوجها إلا أنه كان يرفض الدفاع عنها، ويقول لها إن شقيقه على حق، ويتركها له لكي يضربها.

وأوضحت أنها تطلب الطلاق للضرر لأنها لا تستطيع أن تتحمل الضرب المبرح المستمر من شقيق زوجها، كما أن زوجها شخصيته ضعيفة ولا يستطيع حمايتها.
Advertisements