Advertisements

"ميركل" تحث على تقييد مبيعات برامج التجسس التي لا رقابة عليها

بوابة الفجر
Advertisements
تحدثت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، عن فضيحة برنامج بيغاسوس، اليوم الخميس، قائلة إن البرامج القوية التي تم تكوينها بهذه الطريقة لا ينبغي أن تقع في الأيدي الخطأ.

وقالت، في مؤتمرها الصحفي الصيفي السنوي: "من المهم ألا تقع البرمجيات المصممة لحالات معينة في الأيدي الخطأ ... لا ينبغي بيعها إلى دول قد لا تتوفر فيها الرقابة القضائية على مثل هذه الهجمات"، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

أفاد تقرير رئيسي، نشرته منصات إعلامية وجماعات حقوقية مختلفة يوم الأحد، أن برنامج تجسس، أنتجته شركة إلكترونية إسرائيلية، تم استخدامه لاختراق هواتف القادة السياسيين والصحفيين والنشطاء في جميع أنحاء العالم.

ووفقًا لتقرير المفاجأة الصادر عن الصحفيين والمنظمات غير الحكومية، تم استخدام برنامج بيغاسوس لاختراق ما لا يقل عن 50 ألف رقم هاتف في بلدان مختلفة. 

وأشار التقرير إلى أنه بمجرد تثبيت البرنامج الإسرائيلي الصنع على هاتف ذكي، يمكن استخدامه للتجسس على الرسائل النصية والبيانات الأخرى، بالإضافة إلى منح حق الوصول إلى ميكروفون وكاميرا الجهاز.

يُعتقد أن العديد من كبار السياسيين استهدفهم برنامج التجسس، بما في ذلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البلجيكي السابق، ورئيس المجلس الأوروبي الحالي تشارلز ميشيل، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا، والرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، ورئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني، وآخرون كثر.

Advertisements