Advertisements

قصة حب أم غرام أفاعٍ| أقارب قتيل طوخ يروون القصة الكاملة.. واعترافات مثيرة (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
كشف عدد من أقارب "محمد أحمد"، ابن قرية طنط الجزيرة بطوخ، ضحية زوجته، أن المجني عليه كان يحب زوجته بشدة، ولم يتأخر عن مطالبها، وآخرها تركيب تكييف بالمنزل، وحجز مصيف في شرم الشيخ كان موعده الشهر القادم.

سبب المشاجرة
وأكد أقارب القتيل، أنه كان قد أتم تركيب تكييف بالمنزل قبيل المشاجرة، والمتهمة وتدعى "ريهام سعيد"، طالبته بتركيب آخر، فقال لها: "يجب أن ننتظر فترة لتدبير الأمر، كما أننا على موعد مع مصيف في الشهر المقبل"، فطالبته بمصروف زيادة للعيد ومتطلبات، فنشبت بينهما مشاجرة انتهت بمقتله.

فيما أكد الجيران، أن المتهمة والقتيل تزوجا عن قصة حب، وكانا في كلية التجارة سويا، ولكن ككل الأزواج كانت تدب بينهما الخلافات كل فترة حتى نشبت المشاجرة الأخيرة بينهما، فحاول التعدي عليها ولكنها دافعت عن نفسها، حسب ما سمعوا من روايات، بسكين ولكنها غرست في صدره وسقط صريعًا.

التحقيقات
وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية، أن المتهمة والمجني عليه متزوجان منذ 4 سنوات، ولديهما طفلان، أحدهما رضيع، والآخر 4 أعوام.

وتداول عدد من رواد التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، رسائل ومنشورات خاصة بالزوج الذي قتلته زوجته بسبب مصروف المنزل والعيد بقرية طنط الجزيرة بطوخ بمحافظة القليوبية.

موجة غضب
واجتاحت موجة من الغضب بين المستخدمين بسبب رسائل الحب والغرام التي أهداها الزوج لزوجته المتهمة، قائلين: "إنها لا تستحقه مطالبين بأقصى العقوبة المتهمة".

وتداول البعض منشورا للزوج الضحية يوجه فيه رسالة غرامية لزوجته المتهمة، قائلا "وتبقى هي أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي"، بينما كتبت الزوجة تعليقًا على إحدى صوره، "أحلى عريس ده ولا إيه.. أحلى زوج ده ولا إيه".

وكشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية، أن المتهمة والمجني عليه متزوجان منذ 4 سنوات، ولديهما طفلان، أحدهما رضيع، والآخر 4 سنوات.

أمر قاضي المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية بمحافظة القليوبية، تجديد حبس "ر.س"، 25 عاما، ربة منزل، والمقيمة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز، 15 يوما على ذمة التحقيقات، والمتهمة بقتل زوجها المحاسب، نتيجة الخلاف على متطلبات المنزل ومصروفات العيد، بواسطة سلاح أبيض وجهته لصدره بمطبخ المنزل فسقط غارقا فى دمائه على الفور.

اعترافات المتهمة
وأدلت المتهمة، باعترافات تفصيلية أمام النيابة، موضحة أنها كانت تدافع عن نفسها، حيث انهال زوجها عليها بالضرب بعد مطالبتها له بمصروفات المنزل والعيد، مشيرا إلى أنها كانت تستعد لاستقبال عيد الأضحى والاحتفال به مع زوجها وطفليها، ولكن خلافا نشب بينها وبين زوجها بسبب مصروف العيد.

وأوضحت: "طالبته بمبلغ مالى إضافى لمستلزمات العيد، لكنه رفض، فنشبت بيننا مشاجرة، حاول خلالها التعدي عليا، فدافعت عن نفسى بسكين كان في يدى خلال تواجدنا في المطبخ، فلم أشعر إلا والسكين فى صدره ليسقط على الأرض، ويلقى مصرعه في الحال".

وتابعت: "لم أقصد قتله، وإنما حدثت بيننا مشاجرة حامية وحاول ضربى، فلم أدر بنفسى إلا وأنا أغرس السكين فى صدره، ولم أتوقع أنى طعنته وتسببت فى وفاته".

وكانت منطقة طنط الجزيرة التابعة لدائرة مركز شرطة طوخ بمحافظة القليوبية، شهدت مصرع محاسب على يد زوجته، إثر مشادة كلامية لخلافات على مصروف المنزل، تطورت لمشاجرة تعدى خلالها بالضرب عليها، فاستلت سكينا من المطبخ ووجهته لصدره فسقط جثة هامدة على الفور، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق، فأمرت بحبس السيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتلقى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة طوخ، يفيد ورود بلاغ بمصرع محاسب على يد زوجته بسلاح أبيض سكين، إثر خلافات زوجية تطورت لمشاجرة بينهما.

وعلى الفور انتقل رئيس مباحث مركز شرطة طوخ، لمكان الواقعة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز وبالفحص، تبين نشوب مشادة كلامية بين "ر س"، 25 سنة، ربة منزل، وزوجها "م أ ع"، 28 سنة، محاسب، على مصروفات المنزل، تطورت لمشاجرة تعدى المجنى عليه عليها أولا، وعلى الفور توجهت الزوجة للمطبخ واستلت سكينا وطعنته فى صدره، فسقط على الفور جثة هامدة.

جرى تحرير محضر بالواقعة، وبعرض المتهمة على نيابة مركز شرطة الخانكة، أدلت باعترافات تفصيلية حول الواقعة، وأمرت النيابة بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات، والتصريح بدفن الجثة عقب انتهاء أعمال الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة، واستعجال تحريات رجال المباحث حول الواقعة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements