Advertisements

هل يحقق برنامج الصادرات الجديد طموحات المصدرين ؟

بوابة الفجر
Advertisements

أكد عدد من خبراء القطاع الصناعي أن برنامج دعم الصادرات الجديد الذي تبدأ الدولة في تطبيقة من العام المالي الجاري ولمدة ثلاث سنوات سوف يدعم توجهها نحو زيادة الصادرات إلى 100 مليار دولار و اختراق الأسواق الأفريقية.

 

وقال خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للمواد الكيماوية، إن لأول مرة يتم التشاور من قبل رئيس الوزراء  الدكتور مصطفي مدبولي ، ووزيرة الصناعة مع المصدرين  ورجال الأعمال حول البرنامج الجديد من أجل صياغته في ضوء احتياجات المصدرين وتلاشي عيوب البرنامج السابق.

 

وتابع، كما أن البرنامج عالج مشكلة  ارتفاع تكاليف الشحن  إلى  أفريقيا والذي منع وصول البضائع المصرية إلى هناك وتعزيز تنافسيتها أمام البضائع الأخرى، من خلال تقديم 80% دعم شحن الشركات المصرية المصدرة للسوق الأفريقي.

 

واشار إلى أن البرنامج منح 50% مساندة تصدرية للشركات التى تعمل على التصدير من بعض المناطق الاقتصادية الخاصة مثل المنطقة  الاقتصادية لقناة السويس، وهو ما سيعمل على تنمية تلك المناطق وجذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية لها لإنشاء مشاريع تصدرية لها.

 

وأضاف " ابو المكارم"، أن لأول مرة يضم البرنامج الجديد صناعات الأدوية ، والسيراميك، والسيارات إلى قائمة القطاعات الاقتصادية المسموح لها صرف دعم الصادرات، مشيرا إلى ان الشركات المصدرة التى لديها علامة تجارية مسجلة في مصر سوف يحصل على دعم صادرات اضافي 2%.

 

وأوضح " ابو المكارم"، أن وزارة المالية خصصت اعتمدت رسميا في موازنة هذا العام نحو 8 مليار جنيه لبرنامج الصادرات الجديد، مشيرا إلى أن قيمة هذا المبلغ بداية جيدة لتحقيق مستهدفات المصدرين لفتح اسواق جديدة في الاسواق الافريقية.

 

وقالت مي حلمي المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن أهم ما يميز برنامج دعم الصادرات الجديد هو رفع دعم الشحن لافريقيا إلى 80% بما يساعد الشركات المصرية عن التوسع في هذا السوق الواعد والتقاط الفرص التصديرية به.

 

وأضافت، " حلمي"، أن تطبيق البرنامج الجديد سيحقق مستهدفات الدولة للوصل  بالصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار سنويا من 25 مليار دولار في عام 2020.

 

وأشارت " حلمي"، إلى أن المجلس التصديري للصناعات الهندسية بدء في وضع استراتيجيات تتماشى مع المستهدفات التصديرية في مصر بزيادة التواجد في السوق الإفريقي ، بإقامة العديد من المعارض للسلع المصرية في عدد من الدول الافريقية، واستضافة بعثات تضم 100 مشتري من مختلف الجنسيات الافريقية  لزيارة  شركات الصناعات الهندسية المصرية، مشيرة إلى أن برنامج الصادرات الجديد  يمنح  المنتجات المصرية ميزة نسبية أمام السلع من الجنسيات الأخرى  بخفض أسعارها.



Advertisements